أهلا وسهلا بك إلى منتديات طيبة الجزائرية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول

منتديات طيبة الجزائرية :: ¨‘°?O المنتــــــدى العـــــــام O?°‘¨ :: منتـــــــدى المواضيع العامة

شاطر

الخميس 21 فبراير 2013 - 21:47
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: لِمَ يتمنى أحدنا المــــــــوت ؟!


لِمَ يتمنى أحدنا المــــــــوت ؟!


إلى كل داعية ومؤمن وتقيّ حريص على رضا رب العالمين
إبتداءاً من الشوق للقاءهِ وانتهاءاً عند الخوف من عقابه الشديد

أخوتي في الله
ان الكثيرين في هذهِ الحياة تتكابل عليهم المصائب
وتكثر المحن والإبتلاءات وتتكثّف غيوم الهموم والغموم
فـأصبحوا بلا وعِي يتمنون الموت !
لمَ ؟
أين دواء الصبر على المُصاب ؟
هلّ فقدْنا الإيمانْ؟
نعم عندما أصابنا القنوط من رحمة رب العباد !
فقدنا الإيمان
عندما لم نرضى بقضاء رب الأكوان ,
عندما تمنينا الموت فى لحظه من اللحظات الحزينة الكئيبة !
حين تركنا القناعه والرضا بالقضاء والقدر!
فقدنا لذّة الصبر على المصُاب !
ولذّة إن عِظُم الأجر من عِظمِ البلاء ,
وللأسف أن البعض منا يريدهُ بل وتتمناهُ ظناً منها أن الراحة لاتأتي إلا بهِ !
حينها بقناعته أنه سيتخلصّ مما يعانيه ويلاقيه
من عذاب وألم وآهاتٍ وشجن !

ولكنْ السُّؤال !
أين أذن الصبر على البلاء.. ؟!
قد يقول احداهم الصبر موجود
إذاً
فما دليله لديك إن كُنت قد استسلمت لفكرة الموت .. ؟
و نتسائل :
اذاً الصبر موجود فلم القنوط ؟
لمَ يحتل اليأس النفوس ؟
لمَ يتمنى احدنا الموت ؟
ألا ترغب بِمعيّة الله أجر الصبر والإحتساب ؟
قال تعالى: { إنّ الله مَعَ الصّابِرين{
ونحنُ نعلم ان لكل منا أجل محتوم !
ولكن الأرواح بيده سُبحانه وما إبتلاك لتطلب الراحة بالموت !
بل لأنهُ يحبك , يختبرك وآن لك أن ترضي بما كتب وقدر لك

تعالي معي أخي/أختي

ندخل في عالم الخيال قليلاً ..
نتخيل سوياً ما واجهه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
انسينا ما حدث له وهو أعظم انسان فى هذا الكون
أنسينا مصائبه .. وألآمه ..و حرمانه !
كم وكم صبَر الحبيب في ظل الدعوه وفي سبيل نشره لكلمة الحق
لأنه يُحبنا .. إحتسبَ من أجل أمتهِ وما اشتكى !
ليصل لقلوبنا هذا الدين بهذه القيم وبهذه الأخلاق
وما تمنى الموت للحظة ,
لأنه يدرك الحقيقة والهدف الأساسي لوجوده فى الدنيا
وما قنِط بل اثبت وجودهُ امام هذه الابتلاءات ,
من خلال مواقفه الخالده فى صفحات التاريخ الأسلآمي
فـأين الإقتداء ؟
أخي /أختي
ليكنّ شعارُك
الحصول على رضا رب العباد لنعش رافعين رؤوسنا معتزين بديننا
بحياتنا وبأخلاقنا وحتى بألامنا نعم حتى ونحن فى عز الأبتلاء
فى عز الشكوى لنلجأ للرحمن كما فعل الحبيب المصطفى بهذه الكلمات :
اللهم أليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس
يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين
وأنت ربي الى من تكلني ؟ الى بعيد يتجهمني ؟ أم الى عدو ملكته أمري ؟
إن لم يكن بك على غضب فلآ أبالي
ولكن عافيتك هي أوسع لي أعوذ بنور وجهك
الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخره
أن ينزل بي غضبك أو يحل على سخطك
لك العتبى حتى ترضى ولآ حول ول قوة إلا بك
رواه الطبراني
\
هذه الكلمات لمَ ننساها !
لمَ لا نجعلها ضياء لقلوبنا ونور أبصارنا فندعو الله بها وقت الأزمات ,
كلمات لو حملناها شعاراً بِتدبر لن نتمنى الموت ولن نيأس ونقنط من رحمة الله
ثم إن مثل هذه الأبتلاءات انما هو حب من الله لعباده
ولنكن منهم ان تمنينا الموت وأصابنا القنوط !
ولنتذكر ايضا ابتلاءات الرسل والأنبياء :
كإبراهيم عليه السلم حين وقع ابتلاءهُ
قال :{ حسبنا الله ونعم الوكيل
وكذلك موسى عليه السلام ,
كليم الله حين دعا بهذه الدعوه المذكوره بالقرآن ..
{ رب اني لما انزلت الى من خير فقير }
وكذلك يونس عليه السلام

(فَنادى فِي الظُّلُماتِ ظلمة الليل وظلمة البحر وظلمة بطن الحوت (أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ()
فـاستجاب له الله ونجاه من الغم ,
والكثير من الأنبياء والرسل
الذين لم تخلوا حياتهم من المصائب والأبتلاءات الكثيرة
يجب ان نعرف أن علينا دائما أن ننتصر لأنفسنا ولا نترك الشيطان منفذ
وان ضاقت بنا الأرض بما رحبت ,
أُذن لنا بهذا الدُعاء :
صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن تمني الموت:
"لا يتمنينَّ أحدُكم الموتَ لضرٍّ نزل به، فإن كان لابد فاعلاً فليقل:
اللهم أحيني ما كانت الحياة خيراً لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي" متفق عليه

أخي /أختي
الحياة غاليه ونعمه عظيمة لأنها الطريق الوحيد للوصول لجنات الرحمن
لأننا إن نجحنا في اجتيازها بما يرضي الله و استغلينا حقيقة وجودنا
والهدف الذى خلقنا الله من اجله لفُزنا ولـإستمتعنا حتى في خضم الكَرب ,
فَاحمد الله !
مادامت هُناك
روح ومأوى
والدان واخوه وعائلة مهما كانت معاملتهم لك ,
وقلوب تحمل لك الإخاء ,
ووقت للتقرب والدعاء , وغير ذلك من نِعم ,
إذاً
ضع أمام ناظريك انك خلقت لتفوز بهذا البلاء
لتفوز بالجنه وبرؤيه الله
ولـلشرب من يد الحبيب صلى الله عليه وسلم
الأمل والله موجود بل هوالنور الذى فى صدورنا
والا لما فضّلنا الله بنعمة " النسيان "
و أخيراً
اللهم أنت خلقتني وكل مافيني ملك لك جوارحي وقلبى
جسدي كياني وروحي هبة من عندك فاللهم افعل بهم ما شئت وكيفما شئت
هبني ما شئت وخذ مني ما شئت
واحرمني ما تريد وارزقني ما تريد ولكن رضاك عني هو كل ما أريد
فلآ تحرمني منه فى حلي وترحالي في أحزاني وسعادتي في بلآئي وشقاااائي
فاللهم انا نسألك رضاك والجنه ونعوذ بك من سخطك والنار


مااصبت فمن الله وحده
ومااخطأت بهِ فمن نفسي والشيطان
والحمدلله الذي بنعمة تتم الصالحات
(أتمنى لكم الفائده من الموضوع )
أختكم في الله :أريج





 الموضوعالأصلي : لِمَ يتمنى أحدنا المــــــــوت ؟! // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:أريج الجنة


توقيع : أريج الجنة





الخميس 21 فبراير 2013 - 23:07
المشاركة رقم:
المدير العام
المدير العام


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لِمَ يتمنى أحدنا المــــــــوت ؟!


لِمَ يتمنى أحدنا المــــــــوت ؟!


بارك الله فيك اختي اريج موضوع رائع جدا


جزاك الله خيرا






 الموضوعالأصلي : لِمَ يتمنى أحدنا المــــــــوت ؟! // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:حسام الدين


توقيع : حسام الدين








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 (الأعضاء 1 والزوار 3)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع الأخيرة
غير مسجل
أنت غير مسجل فى منتديات طيبة الجزائرية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


سحابة الكلمات الدلالية
ماجستير الماجستير الجزائري توظيف الشرق القانون مسابقات رئيسي المدنية متصرف الوطنية 2012 برنامج اسئلة مسابقة للضرائب 2011 نتائج مواضيع الجزائر قانون الضبط تحميل مفتش التوظيف المدرسة