أهلا وسهلا بك إلى منتديات طيبة الجزائرية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول

منتديات طيبة الجزائرية :: ¨‘°?O منتديات الأخبار و قضايا الأمّة O?°‘¨ :: منتدى أخبار الجزائر

شاطر

الأربعاء 1 مايو 2013 - 14:41
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود



لا يشك أحد أن للورود معاني عالمية قيّمة يفهمها العام والخاص، كما يتم توظيفها في كثير من الأحيان للتعبير عن مشاعر وأحاسيس معينة يترجمها نوع الزهرة وأحيانا لونها، إلا أن توظيف معانيها بالنسبة للجزائريين يخضع لمعايير كثيرة تشمل كل من المناسبة الملائمة، ثقافة الفرد وأحيانا جنسه، إضافة إلى العديد من المتغيرات التي تقول المختصة في علم الاجتماع رشيدة بشيش إنها تحدد مدى استعمال الفرد للورود في معاملاته اليومية.
عند مرورنا بمحل بيع الأزهار بساحة أول ماي بالعاصمة أخبرنا صاحبه أنه من خلال تجربته المعتبرة في هذا المجال، يستطيع التأكيد أن الطلب على الورود في الجزائر مناسباتي، كما يختلف كذلك من شريحة إلى أخرى حسب ثقافة الشخص وطبيعة المناسبة. ويضيف نفس المتحدث أن أكثر الفئات إقبالا على الورود الفتيات، بحيث تقدمنها كهدايا في الأعراس وحفلات التخرج وباقي المناسبات السعيدة الأخرى. ويزيد الطلب على الورود في عيد الأم والمرأة والأعراس، خاصة في فصل الصيف الذي يعتبره الباعة فصل الربح بلا منازع. إلا أنه لم ينف وجود زبائن أوفياء ودائمين للورود بصرف النظر عن المواسم والأعياد، وهم من يعتبرهم هذا البائع أصحاب الذوق الرفيع.
الورود تخفف من كآبة المرضى
يلاحظ مؤخرا الانتشار الكبير لباعة الورود أمام أبواب المستشفيات، وخلال جولة قادتنا إلى مستشفى مصطفى باشا لاحظنا العدد الكبير للزبائن المقبلين على اقتناء بعض الورود أو الباقات الصغيرة في أوقات الزيارة، الأمر الذي قال عنه أحد الباعة “إنه طبيعي جدا إذا علمنا أن بعض المرضى يحظر عليهم أكل ما يؤتى به من الخارج، لذا فالورود في هذه الحالة أفضل هدية نأخذها عند عيادة المريض”. ومن جهتها تقول وهيبة.ك، التي أتت لزيارة قريبتها المريضة إنها اختارت الأزهار للتعبير للمريضة عن مشاعر الود التي تحملها لها، إضافة إلى أن قريبتها لا تتناول إلا ما يصفه لها الطبيب، لذا فشراء أشياء تؤكل لا يفي بالغرض في هذه الحالة”. فيما اعتبرت الأخصائية النفسانية نسيمة.م أن للورود أثر كبير في رفع معنويات المريض، كما أكدت أنها من أفضل الوسائل الباعثة للأمل، خاصة إذا كان المريض يعاني من الكآبة.
الورود لا تصلح في الأحزان
القاصد للمقابر في أي يوم من الأسبوع، خاصة الجمعة، يلاحظ العدد الكبير لبائعي النباتات والحشائش الخضراء التي يرى الناس أنها قد تخفف عن الميت، بدليل وضع الرسول صلى الله عليه وسلم لنبات أخضر رطب على قبرين وقوله :”إني مررت بقبرين يعذبان فأحببت بشفاعتي أن يرفه عنهما ما دام الغصنان رطبين”.
إلا أن موضة وضع الورود والأزهار على القبور وإن عرفت مؤخرا رواجا في بعض المقابر، إلا أن ثقافة الجزائري كما تقول أستاذة علم الاجتماع “بشيش راشيدة” لا تتقبّل مثل هذه التصرفات التي يعتبرها الكثيرون من التقاليد المسيحية ولا تمتّ لثقافتنا بصلة، فالورود بالنسبة لنا رمز فرح تستعمل عادة في الأعراس والمناسبات السعيدة.
وفي ذات السياق، أخبرنا بائعو الريحان والنباتات الخضراء المصطفّون أمام مقبرة قاريدي بالعاصمة أن الورود في هذه الأماكن ليست بالسلعة الرائجة، خصوصا أن كل العائلات التي تأتي لزيارة موتاها تقبل على اقتناء الريحان، بينما يبقى عدد الذين يفضلون الأزهار قليلا جدا.
هدية رومانسية من الدرجة الثانية
بالرغم من بلاغة تعبير لغة الورود، وكونها أكثر الهدايا الرومانسية تعبيرا عن مشاعر الطرف الآخر، إلا أنها في نظر الجزائريين هدية من الدرجة الثانية، وهذا ما لاحظناه عند سؤال بعض الأزواج عن أكثر هدية ترى أنها تدخل السعادة إلى قلب زوجتك، فكانت أغلب إجاباتهم تتراوح بين المجوهرات، العطور والألبسة فيما اكتفى البعض بالإشارة للورود كهدية إضافية، معتبرين أن المرأة الجزائرية أكثر مادية وحبا للملموس من أن تقنعها زهرة!
أما مراد، 27 سنة الذي لمحناه خارجا من محل بيع الورود بباقة مشكّلة من أجمل الورود فيقول:”لا أجد ما هو أكثر تعبيرا عن صدق مشاعري لخطيبتي أكثر من هذه الورود، حتى وإن كانت قيمتها المادية بسيطة إلا أنني متأكد أنها ستفي بالغرض“.
وفي هذا السياق، أكد صاحب محل لبيع الزهور بساحة أول ماي أن أهم باقات الورود التي يحرص الجزائريون على أن تكون ذات طابع وألوان مميزة هي باقة الخطوبة التي تحظى باهتمام كبير من العريس وأهله لإظهار مدى تقديرهم للفتاة وأهلها.
إيمان مقدم





 الموضوعالأصلي : الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:أسماء


توقيع : أسماء





الأربعاء 1 مايو 2013 - 16:35
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip

avatar

إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


شكرا اختى على الموضوع الذى يجلب الانتباه والمناقشة
تنبيه مهم : في حكم إهداء الزهور




قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - في ( اقتضاء الصراط المستقيم 1/ 478 ) :
ما يفعله النصارى في عيدهم المسمى ( عيد الشعانين ) من أنهم يخرجون بورق
الزيتون ونحوه بزعم المشابهة لما جرى للمسيح - عليه السلام - حين دخل بيت
المقدس - في هيئة يطول ذكرها - وهم يقلدونه - عليه السلام - في ذلك يوم
عيدهم المذكور .


ثم امتدت هذه البدعة لدى العرب إلى تهادي الزهور أيام المواسم والأعياد . وشاهده قول النابغـة :

رقـاق النـعـال طيب حـجـزاتهم ***** يحيون بالريحـان يـوم السباسـب

وهو لدى الفرنجة اليوم كذلك .
وفي هذه السنين أخذ تهادي الزهور شكلا آخر من إهدائة للمرضى ، وما كاد الكفار يفعلونه إلا وتقوم له الدعاية على قدم وساق ، حتى انتشر لدى المسلمين .
وما كنت أظن أن العرب دارا ونسبا ولسانا - ستبلغ بهم التبعية الماسخة إلى فعلته ، ومن أثقل المظاهر أن ترى المريض في عقله يحمل الزهور - مستقل ومستكثر - إلى المريض في بدنه وكان العكس أولى ؟ فالله أكبر إنها السنن ( لتتبعن سنن من كان قبلكم
) .

لا شك أن هذه الزهور لا فائدة فيها ، ولا أهمية لها ،
فلا هي تشفي المريض ، ولا تخفف الألم ، ولا تجلب الصحة ، ولا تدفع الأمراض
حيث هي مجرد صور مصنوعة على شكل نبات له زهور ، عملته الأيدي ، أو
الماكينات ، وبيع بثمن رفيع ، ربح فيه الصانعون ، وخسر فيه المشترون ، فليس
فيه سوى تقليد الغرب تقليدا أعمى ، بدون أدنى تفكير ، فإن هذه الزهور
تشترى برفيع الثمن وتبقى عند المريض ساعة أو ساعتين ، أو يوما أو يومين ،
ثم يرمى بها مع النفايات بدون استفادة ، وكان الأولى الاحتفاظ بثمنها ،
وصرفه في شيء نافع من أمور الدنيا أو الدين ، فعلى من رأى أحدا يشتريها أو
يبيعها تنبيه من يفعل ذلك ، رجاء أن يتوب ويترك هذا الشراء الذي هو خسران
مبين .

اللؤلؤ المكين من فتاوى الشيخ ابن جبرين ص58 .

والله اعلم
متقولوش اعليا رجعى مجرد نقاش فقط





 الموضوعالأصلي : الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:ain soltane


توقيع : ain soltane





السبت 11 مايو 2013 - 18:41
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip

avatar

إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


شكرااا





 الموضوعالأصلي : الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:imene x


توقيع : imene x





السبت 11 مايو 2013 - 18:47
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


العفو أختي إيمان
أسعدني مرورك





 الموضوعالأصلي : الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:أسماء


توقيع : أسماء





الجمعة 17 مايو 2013 - 17:19
المشاركة رقم:
مشرف قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية و الحديث ونصرة المصطفى
 مشرف قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية و الحديث ونصرة المصطفى

avatar

إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود


بارك الله فيك أختي أسمااااااااااء
ما أجمل الورود






 الموضوعالأصلي : الجزائريون يفضلون إهداء الأكل على إهداء الورود // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:أبو الفداء


توقيع : أبو الفداء








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 (الأعضاء 1 والزوار 3)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع الأخيرة
غير مسجل
أنت غير مسجل فى منتديات طيبة الجزائرية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

DMCA.com Protection Status

سحابة الكلمات الدلالية
القرار مذكرتي الوقاية القرض متوسط الشابا بالترخيص اعوان تنفيذ الثاني التوظيف البناء ansej مخزون الامن المؤرخ أولى مذكرات البنكي تصريح المستثمر قبول الخاصة لمسابقات شروط الجيل