أهلا وسهلا بك إلى منتديات طيبة الجزائرية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول

منتديات طيبة الجزائرية :: ¨‘°?O تعارف ودردشة O?°‘¨ :: دردشة وفرفشة

شاطر

الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 14:22
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رب اخ لك لم تلده امك


رب اخ لك لم تلده امك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الاخوه كلمة ساحره عذبه
تفيض حباً وحنااااااااااااان
وتقطر طيبة وأهتمااااااااام
والأخوه من أجمل الاشياء التي حبانا الله وانعم علينا بها
والأخوه علاقه تتسم بالطهر والنقاااااااء في الدنيااااااااااااا
والأخوه هي أمتزاج روحا مع روح وتصافح قلب مع قلب
وللاخوه حقوق كثيره جدا تلزمنا بها شريعتنا واخلاقنا
وتعاملنا فنحن كالجسد الواحد نتألم لالم بعضنا ونسعد لسعادة بعضنا
ما اجملها من أخوه .... ادامها الله وابقاها على نور منه
ما اجملها من أخوه مع أناس لم تلدهم أمك
باتوا أعز من نفسك على قلبك
تحادثهم ويحادثوك
حين تفرح تجدهم أول الطارقين على بابك يهنئوك
وحين تبكي تجدهم أول الرائفين بحالك
قد تتوه في هذه الدنيا كالغريب عنها
ولا تجد من يقف إلى جانبك
تبحث وتبحث ولا تجد أحد يواسيك
تحادث الحجر ولا يشعر بك
تناجي النجوم ولا تحس بألمك
تحادث نفسك فلا تجد سوى صدى صوتك يعود إليك
تتوه تتوه ..
الى أن يظهر لك أناس كالدواء يوضع على الجرح فيطيب
أناس كالبلسم يداووا ألمك
إخوة لم تعش معهم يوما يوما من الأيام
يقفوا إلى جانبك
تجدهم كالأب الحنون
كالأم الحنونة
كالأخ الحريص على أخته
الأخت الحنونة على أخيها
يسمعوا همومك
حين تحصل لك مشكلة تجدهم أذناً صاغية لك
يفكروا معك كأنهم عقلك
يحسوا بك كأنهم شريان قلبك
فعلا صدقت أيها الشاعر حين قلت]
رب أخ لك لم تلده أمك }
إخواني الغاليين ..
كثيرا ما يخبىء لنا الزمن في طريقنا
خيبة امل عريضة
تفاجئنا بها بشماتة وقهقهة تدمي القلوب
عندها ستحتاج للمسة محبة وكلمة طيبة تداوي جرحك وتخفف ألمك
(رب اخ لك لم تلده امك ) لمن تقولها؟؟؟





 الموضوعالأصلي : رب اخ لك لم تلده امك // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:ain soltane


توقيع : ain soltane





الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 14:46
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: رب اخ لك لم تلده امك


رب اخ لك لم تلده امك


إنما المؤمنون إخوة


الأخوة منحة إلهية ونعمة قدسية يقذفها الله عز وجل في قلوب المخلصين من عباده والأصفياء من أوليائه، والأتقياء من خلقه لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم . لذا كانت الأخوة في الله صفة ملازمة للإيمان، وخصلة مرافقة للتقوى. إذ لا أخوة بدون إيمان ولا إيمان بدون أخوة. كما أنه لا صداقة بلا تقوى ولا تقوى بلا صداقة. قال الله عز وجل في سورة الحجرات: إنما المؤمنون إخوة . وقال سبحانه الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين .
وفي زمن تشرذمت فيه الروابط بأنواعها، وغلبت المصالح الفردية المادية، وندرت عملة الإيثار والبذل واللقاء المعنوي، أضحت الأخوة ملاذا تسكن إليه النفوس، وتهفو إليه القلوب لتقود بعضها البعض لسبل الخير وتتنسم جميعا عبق الإيمان وتذوق حقيقة الولاية في الله عز وجل.قال الشافعي رحمه الله:
سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكنْ بها
صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ منصفا
تكون الأخوة دفء في الأهوال، وعونا على الشدائد، وحبل نجاة يربط الدنيا بالآخرة، تكون عالَما آخر وجدانيا، عالم تتعانق فيه الأرواح وتنسجم العواطف لبناء صرح وحدة معنوية تكون طاقة جبارة للعمل والحركة، وكم هي التجمعات البشرية الصغيرة العدد التي حققت الإنجازات العظيمة بفضل هذه اللحمة الإيمانية ولنا القدوة والمثال في المجتمع الصغير الذي قاده النبي علية السلام عندما غيروا الأنفس والتاريخ في فترة زمنية قياسية.فلا غرابة إذن أن نجد أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم لما أن استقر في المدينة المنورة بعد بناء المسجد فربط العباد بالحالق أن آخى بين جماعة المسلمين الأولى ليربط القلوب بعضها ببعض، فيرتبط الفكر والسلوك وتتحدد الوجهة والغاية. بهذه الأخوة نجتمع مؤمنين ومؤمنات إنما المؤمنون إخوة ، حتى نتلقى الأمر الرباني الجمع المجموع في قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا .
إن مَنَّ الله عليك بخلة إيمانية، وساقك إلى محضن تقوى لتكون في صف المؤمنين، وفي رفقة من زمرة الصالحين، وتربط بخير الناس رابطة أخوية عميقة، فاعلم أنها منحة ربانية ومكرمة إلهية اصطفاك لها اللطيف الودود. وإلا إنها عطاء رباني لا محدود، وفيض نوراني أسبغه عليك الباري عز وجل فاعلم أنك المحروم المعرض ألق سمعك لحبيب الحق يقول "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" [1]. نفر من الصادقين التائبين الذاكرين، تُذكر بذكرهم وترحم بهم وتغفر خطاياك بتوبتهم واستغفارهم. بهم يعظم شأنك في الملكوت الأعلى وتنالك البركة في الدنيا. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي كرم الله وجهه: "يا علي استكثر من المعارف من المؤمنين، فكم من معرفة في الدنيا بركة في الآخرة" [2]. وكيف لا تكون بركة وهي التي يتصل حبلها، وتتوثق آصرتها، في وقت تنقطع فيه كل العلائق والأنساب ويفر المرء من أمه وأخيه وصاحبته وفصيلته، في يوم تذل في النفوس والأبدان قال عز وجل: الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين .
لهذا يجعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه الأخوة أثمن منحة ربانية للعبد من بعد نعمة الإسلام: "ما أعطي عبد بعد الإسلام خيرا من أخ صالح، فإذا رأى أحدكم ودا من أخيه فليتمسك به" ، أكبر بها من نعمة وأعظم.
الأخوة أمر واستجابة، اتباع راشد، وفعل متين في الأنفس والآفاق، رابطة بحقوق وتجليات وعوارض ونواقض، وهذه بعض من معالم الأخوة:

الأخوة محبة

الرابطة القلبية المتينة التي تذوب كل الأحقاد والمشاعر الصدئة، قرينة الإيمان، مفتاح الجنان: "والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم" [3].
ولئن كانت المحبة واجبة لكل المؤمنين والمؤمنات فهي للدائرة المحيطة بك أوجب وأكبر، ممن تربطك بهم علاقة الجهاد لنشر الدعوة والتعاون على البر والتقوى، ورعاية وتحصيل حقوق المستضعفين.محبة بشروط وتجليات توحد القصد والجهد والحركة فيتضاعف العطاء، محبة تكون هي السلاح في وقت الصعاب، تزيح كل غم وتقرب البعيد وتفل كل حديد.
أخاك أخاك إن من لا أخ له
كساع إلى الهيجا بغير سلاح
الأخوة تناصح

من مقتضيات المحبة النصيحة والتناصح، والدين نصيحة، ولا خير فيمن لا يقولها ولا من يسمعها، ولا تستقيم أخوة لا تقوم للأخوة قائمة، ولا يرفع للمحبة علم، إن لم تقم العلاقة بين الأخوين على التناصح، يتناصحان، وينصحان لنفسيهما ولله وكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم، "هي رسالة المرسلين، وقربة العابدين، بل هي قوام الدين" ، وما تخلفت الأمة وتراجعت القهقرى إلا لما دخلت مؤامرة الصمت، وسكتت عن النصيحة فسرت في أوصال الأمة أمراض الوهن والضعف واستأثرت بالأمر ثلة زعمت العصمة لها. التناصح شرط وجود وصحة وثبوت ودوام لا تصح أخوة إلا به، ولا تستقيم العلاقة إن قامت على أساس غيره. قال ابن أبي أصيبعة: "الأخ الصالح خير من نفسك، لأن النفس أمارة بالسوء، والأخ الصالح لا يأمر إلا بالخير" .
يكون الأخ الصالح مرآة لأخيه يرى فيه الأخ صفحة أعماله، يعينه على الخير ويحبسه عن كل سوء وشر، يكون خرما للأخوة إن سكتا عن إبداء النصح.مع المحبة يكون مكان للشورى واختلاف في وجهات النظر، لا يفرق ذلك الإخوة بل يكون إثراء للعلاقة الأخوية، كل ذاك يوضع في سياقه، وقبله وبعده محبة تغلف تفاوتا في الفهم والتقدير فلا تفسد للود قضية.والقلوب إن تنافرت وتقطعت شغافها، فمن الصعب إرجاع الصفاء الأولي لها:
إن القلوب إذا تنافر ودها
كالزجاجة كسرها لا يجبر
الأخوة بذل

البذل برهان صدق المحبة، ودليل متانة عقد الأخوة وترجمة سلوكية لحقيقتها. تكون الأخوة شعارا فقط، وجسدا بلا روح واسما بلا معنى، إن لم يتبعها بذل وعطاء إيثار:
وليس أخي من ودني بلسانه
ولكنْ أخي من ودّني في النوائبِ
ومَن مالُهُ مالي إذا كنتُ معدَمًا
ومالي له إن عضّ دهرٌ بغاربِ
لا معنى لأخوة لا تولِّد محبة، وتثمر بذلا وجهادا، بذل للنفس في الأنفس، ويد في يد تبنى العلا وتنسج في الأرض متطلعة إلى السماء، همة وهمٌّ يرفع القلوب والإرادات. ومن صفت أخوته هانت أمامها كل الأشياء، يقول مرب مشفق ناصح:
وَعَظْتُكَ نَثْرًا وَعَظْتُكَ شِعْراً
وَعَظْتُكَ بِالصُّبْحِ وَالْغَلَسِ
دَعَوْتُكَ تَصْحَبُ جَمْعَ الْخِيَارِ
وَتَذْكُرُ رَبَّكَ فِي أُنُسِ
وَتَطْلُبُ وَجْهَ الإِلَهِ بِصِدْقٍ
وَتَبْذُلُ نَفْسَكَ فِي الأنْفُسِ
ألا من مجيب دعوة الله، ألا من سامع أمر رسوله، أما من ملب دعوة محب ناصح، ضع يدك في يد إخوانك، واقتسم معهم حلاوة الإيمان، وفز بنصيبك من البذل والتضحيات، تنل القربى وأرفع الدرجات، متقابلا مع إخوتك في سرر جنان رب الأرض والسموات. هلم نتآخى.


منقول = عبد الكبير البغدادي


بارك الله فيك اخي عين السلطان


شكراا على الموضوع و خاصة الفديو رائع


جزاك الله خيرا





 الموضوعالأصلي : رب اخ لك لم تلده امك // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:imene x


توقيع : imene x





الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 17:01
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: رب اخ لك لم تلده امك


رب اخ لك لم تلده امك


بارك الله فيكى اختى على الاضافة الطيبة
وجزاكى الله خيرا
ان شاء الله
 فقط ان كانت فى الاخوة النية الصافية
 والله اعلم





 الموضوعالأصلي : رب اخ لك لم تلده امك // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:ain soltane


توقيع : ain soltane








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 (الأعضاء 1 والزوار 3)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع الأخيرة
غير مسجل
أنت غير مسجل فى منتديات طيبة الجزائرية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


سحابة الكلمات الدلالية
مواضيع ماجستير 2012 2011 مسابقات مفتش توظيف للضرائب المدنية الماجستير مسابقة اسئلة نتائج التوظيف الجزائري القانون تحميل المدرسة الضبط رئيسي الشرق متصرف قانون الوطنية برنامج الجزائر