أهلا وسهلا بك إلى منتديات طيبة الجزائرية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول

منتديات طيبة الجزائرية :: ¨‘°?O منتديات الثقافة و الأدب O?°‘¨ :: منتـــــــدى كتابات الأعضاء

شاطر

الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 11:57
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


مسابقة القصة الواقعية
اشكر الاخ  فداء على طرحه هذا الموضوع لانني لم اكتب من قبل قصة واقعية
و اشكر الإدارة والاخ اسلام لقبوله الطلب
فجربت و حاولت  ..  وفي الاخير هذا ما تحصلت عليه 
 
(ارجوا رأيكم بكل صراحة)
 
لكل منهم قصة ..
في ضجيج النهار استيقظ متأخر كالعادة غسل وجه وبدل  ثيابه حمل محفظته وهم بالانصراف
كن لا احد بالبيت ‼  لم يقل صباح الخير لاحد مزاجه معكر دائما ولا يكلم احد. لانه  قد صبح رجلا  ‼
ذهب لجامعته (في اول سنة) أكمل حصه الاولى و جسده في المدرج مرة ينام و يغط في احلام مرة يصحو ويغط في احلام يقظة اما الحصة الثانية موجود لكن عقله غير موجود البتة وضاقت نفسه  فلم يحظر الحصة الثالثة
ذهب لانتظار الحافلة الخاصة بالطلاب لإيصاله للبيت في تلك الاثناء كان جالسا وحيدا لقد وصل في وقت  مبكر فأخذ يتأمل حوله رأى الرجال الذين يسوقون كل هذه الحفلات البعض منهم مجتمع يضحك ويتبادلون القصص المضحكة وفي الجهة المقابلة اثنين كطفين صغرين يرشان على بعضهما الماء ويهرب احدهما فيلحقبه الاخر به (يبدو انهما صدقان رائعان) , جماعة اخرى تحت شجرة كبيرة يشربون السجائر يتلفظون بألفاظ سيئة احدهم يشتم فلان .. إقشعر بدنه يبدون وكأنهم  وحوش  راوده شعور بالخوف وقف من مقعده فورا وبدأ يمشي ويقول في نفسه : من الافضل ان اجد الحافلة الخاصة بمنطقتنا   بينما هو  يمشي صادفه رقم الحافلة  اتجه نحوها بخطوات سريعة وجد سائق الحافلة فالقى السلام رد عليه السائق و قال له لا تصعد مزال الوقت مبكرا مع 12:30 بإمكانك الصعود قال له الطالب من فضلك يا عمي  فقال قلت  لا يعني لا 
فتركه يشاجر ذباب وجهه (من المعروف عنه انه رجل عنيف جدا ويشاجر كل من يرى) التفت الطالب للحافلة المجاورة وجد الباب مفتوحا ذهب هناك وجد رجلا طاعنا في السن يصلي إطمئن قلبه وجلس هناك  الى ان اكمل الصلاة فقال له  تقبل الله ياعم
  رد الشيخ : منا ومنكم ان شاء الله
  قال :استسمحك بالجلوس هنا
قال الشيخ :طبعا يابني
قال : عفوا  اكنت تصلى الصبح ؟؟ و يقول في نفسه في هذا الوقت ؟
اجاب الشيخ : لا بني انا عندي وقت فراغ الان ودئما أقرأ القرآن واصلي و أحمد الله كثيرا في كل يوم عمل لي في هذا الوقت
قال في نفسه ما شاء الله وسبحانه يبدو انه فقير جدا . وانا لم اصلي    
اضاف الشيخ قائلا: انا سعيد جدا و فخور ايضا لدي 8 من اولاي وبناتي تخرجوا وكلهم متزوجون و الاولاد يعملون ومزال لدي 3 آمل ان يطيل الله في عمري فقط حتى يكبرون ويكملون دراستهم ..سأعمل المستحيل حتى يعشون كلهم سعداء رغم كل الظروف الحمد لله
اضاف مبتسما اصبحت أبا لكل اولاد وبنات الحي يسمونني بابا كلهم 
فقال : يا الله لقد سعت بسماع قصتك عمي.. آآه لقد حان الوقت
ذهب للحافلة و استغرب البعض من الابتسمات التي تملئ وجه .
تاخر الوقت ولم تنطلق الحافلات بعد و بعد مدة اتاهم خبر اضراب للنقل و قال الفتى في نفسه هذا ممل جدا لو أكملت الحصص الى المساء .. لكني سأذهب ، خرج من المنطقة المخصصة للحافلات و استأجر سيارة سأله الفتى عن المبلغ لإصاله ففال الشيخ 30 الف قال الفتى انه مبلغ كثير جدا ..المهم اوصلني
صعد الفتى فقال له الشيخ انا اعلم بتكاليف  الجامعة ربي يحفظ والديك ....عندما تكبر وتعمل وتزوج هل بإمكانك ان تتخلى عن ابويك ؟ فاحمر وجهه خجلا و تذكر انه من ابسط الاشياء لا يكلمهما ودائما ينزعج و يرفع صوته على امه ..سكت قليلا وقال: لا اتوقع ن يتخلى ابويبن عن ابنهما او ابن على والديه مهما كانت الظروف ابتسم وقال الشيخ اسمع قصتي اذا: كنت اعمل سائقا لحفلات الجامعة و اعرف تكاليف الجامعة كثيرا وسرفت على 6 من اولاي و كلهم خارج الولاية كنت سعيدا جدا لدي 6  اولاد سيتخرجون ويعملون وافتخر بهم وتصبح احولنا افضل في كل اسبوع انتظر مكالمتهم فقط لاسمع صوتهم و يسألون عن احوالي فيقولون بأنهم يردون مالا لم يكن يهمني واوفر لهم ما يحاجون اتدري : كنت اتدين من بائع الخبز و في معظم الاحيان نأكل وجبة احدة في النهار و اترك مرتبي لهم وبعدها اصبحت ابيع اثاث البيت و استمر في حديث تنحني له الحجارة.. كيف يعاملون اباهم هكذا قلوبهم اقصى من الحجارة  واكمل حديثه اتعلم يا بني لا اعلم الان شيء عنهم وآخر مرة رأيتهم فيها في المحكة حاكموني لاني اخذت من بيتي 500 الف (ولم يفسر شيئا) كنت فقط اتمنى منهم كلمة طيبة واسعد جدا لو سالو عن احوالي لكن الان ليس لي اولاد
 وقال ساخرا هناك من يبكون لانهم لم ينجبوا .. حمقى     
انا اعيش و جوزتي حياة هادئة وكريمة وسعيدة الان..و بعدها ساد الصمت الى ان وصل بيتهم فطرق الباب .. ما من صوت ثم طرق وتفاصيل وجهه لاتوصف فلم يفتح احد اخذت دقات قلبه تتسارع وأخذ المفتاح بيده المرتعشة ودخل فلم يجد احد  (بالعادة لا يتركون البيت  فارغا) فلم يخطر في باله الا بيت عمه القريب ذهب هناك وطرق الباب بقوة ولما فتح له اخذ يصرخ مذا حدث؟ اين ابي وامي؟  اين هما؟ ودموعه تكاد تسقط واستغرب الجميع من تصرفه فقابلته امه في غرفة الضيوف فقالت له اليوم تدرس حتى المساء.. انت ما الذي اصابك فاخذ يضحك وذهب لابيه وقبل رأسه وقبل راس امه فاحتضنته كالطفل الصغر احتار البوين ماالذي حصل فسكت الفتى طويلا ثم قال : فهمت اليوم المعنى الحقيقي لكلمة رجل هذا ما حصل فردت والدته ما القصة ؟
فأجبها قائلا: لكل منهم قصة فأي قصة احكي لك ..
Tercha  imene  . a . m
 
Imene  ter
 





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:imene x


توقيع : imene x





الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 12:01
المشاركة رقم:
مشرف قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية و الحديث ونصرة المصطفى
 مشرف قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية و الحديث ونصرة المصطفى


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


ماشاء الله

جزاك الله خير الجزاء

ممتاز ممتاز ممتاز ممتاز ممتاز





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:أبو الفداء


توقيع : أبو الفداء





الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 12:02
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


العفو
وشكرااا جزيلا لك

و اشكر مرورك الطيب





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:imene x


توقيع : imene x





الإثنين 18 نوفمبر 2013 - 12:41
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


جميلة ماشاء الله ستكون لى مشاركة باذن الله





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:ain soltane


توقيع : ain soltane





الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 - 14:12
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


ان شاء الله
شكرا لمرورك الطيب

لا تكن منافسا قوي فقط
هههههههه
امزج





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:imene x


توقيع : imene x





الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 - 18:59
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لا اظن ان تكون منافسا قويا
فقط ساحاول فقط





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:ain soltane


توقيع : ain soltane





الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 - 19:01
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


موفق ان شاء الله





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:imene x


توقيع : imene x





الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 - 19:10
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


سبحان الله كما تدين تدان ..قصص حقيقية من الواقع
طريق المخدرات..
طريق غرق فيه كثير من الشباب ..
إلا من رحم الله ..
يقول الشاب وهو يروي مأساته :
بعد أن أنهيت دراستي الثانويه ..
عملت موظفاً في إحدى الشركات التجاريه ..
وقد فُصلت من العمل لكثرة تغيبي ، وعدم انضباطي..
عملت بعدها أعمالاً مختلفه من بناء ، وتجاره وغيرها ..
حتى استطعت أن أكوّن نفسي ، وأجمع مبلغاً من المال ..
وفي أحد الأيام ..
عرض علي أحد الشباب ..
فكرة السفر إلى إحدى الدول الآسيويه ..
وكان يروي لي مغامراته ومشاهداته ..
كان يجاهر بالمعصيه - والعياذ بالله -..
يقول الشاب : كان صاحبي يحدثني عن المتع المحرمه ..
وكأنه يغريني بالسفر ..
حتى عزمت عليه ..
واستحوذني الشيطان ..
فكان صاحبي أول المرحبين ..
بل تكفل بشراء تذكرة السفر ..
على أن أتكفل أنا هناك ببقية المصاريف ..
وسافرنا ..
هناك رأينا جموعاً من الشباب ..
ليس لهم همّ إلا ..
المتعه المحرمه ..
اليوم ..
الأقصى يشتكي ..
والشباب ..
يغرق في أوحال المعاصي والمنكرات ..
ها هو الأقصى يلوك جراحه
يا ويلنا ماذا أصاب رجالنا
والمسلمون جموعهم آحاد
أوَ ما لنا سعد ولا مقداد
يقول الشاب : رأينا هناك جموعاً من الشباب ..
ليس لهم همّ إلا المتعه المحرمه ..
فتعلمت من الشباب ..
- اسمع -..
تعلمت من الشباب ..
التدخين ..
وشرب الخمر ..
ثم الزنا ..
ثم تعاطي المخدرات ..
خضنا في كل الوحول القذره ..
حتى بلغنا الحضيض ..
ثم عدنا..
وبعد فترة ..
جمعنا مبلغاً آخر من المال ..
ثم سافرنا إلى بلد آخر ..
أشد فساداً ..
وجربنا كل شيء ..
وفي إحدى الليالي ..
رفض أحد الشباب إعطائي حقنه المخدرات المعهوده ..
فخرجت من الفندق ، وقابلت مجموعه من المروجين ..
فدعوني إلى مقرهم ..
فذهبت معهم ..
وعرضوا علي أنواعاً كثيره من المخدرات ..
كنت أجهل بعضها ، ومدى تأثيره على الجسم ..
وبعد تعاطي المخدرات ، والمسكرات ..
دعاني أحدهم إلى الغرفة المجاورة ..
لممارسة الزنا ..
بعد أن أمرني بدفع الثمن مقدماً..
وكنت في سكر شديد ..
لا أدري ما أصنع ..
فقبلت العرض ..
ولم أكن أدري أني ..
أمشي برجلي إلى الهاويه ..
ثم بعد أيام ..
عدنا من السفر ..
ومارست حياتي الطبيعيه ..
لكن شبح المخدرات كان يطاردني في كل مكان ..
أصبح شبح المخدرات يطاردني في كل مكان ..
وقد نصحني بعض المخلصين بالتوجه إلى المستشفى لتلقي العلاج ..
فوعدتهم بالذهاب ، ولم أذهب..
توالت السفرات ..
لممارسة تلك الأعمال المشينه..
التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتي البائسه المتدهوره ..
حتى نفذت النقود ..
فاحترفت السرقه من هنا وهناك ..
تعلمت فنون ..
النصب ، والاحتيال ..
حتى أجمع لمتعتي المحرمه ..
وفجأه ..
شعرت بوعكه صحيه ..
فذهبت إلى المركز ..
ذهبت إلى المركز الصحي ..
بحثاً عن العلاج ..
وبعد تحليل عينه من دمي ..
أخبروني بأني ..
حامل لفيروس الإيدز ..
أخبروني أني ..
حامل لفيروس الإيدز ..
فضاقت الدنيا في وجهي ..
يا للهول ..
يا للمصيبه ..
لقد ذهبت تلك اللذات ..
وانقضت تلك المسرات ..
فلم يبق إلا ..
الآلام والحسرات ..
واحسرتاه ..
على أصحاب ..
لم ينفعوني..
واحسرتاه ..
على أحباب ..
لم يشفعولي ..
يا حسرتاه ..
يوم طال السهر ..
ولم أعد زاداً للحفر..
يا حسرتاه ..
على عمر مضى ..
وزمان ولى وانقضى ..
ولم أتقي فيه حرّ لظى ..
يا حسرتاه ..
إذا كُشف الديوان ..
بخطايا اللسان ..
وزلات الجنان ..
وقبيح العصيان ..
يا حسرتاه ..
إذا وُضع الكتاب ..
ونُشر ما فيه من خطأ وصواب ..
وعُرض الشباب ..
يا حسرتاه ..
على صلاة أضعتها ..
وزكاة منعتها ..
وأيام أفطرتها ..
يا حسرتاه ..
على أوقات أهدرتها ..
يا حسرتاه ..
على ذنوب ارتكبتها ..
وفواحش اقترفتها ..
يا حسرتاه ..
يوم ..
لم يلهج لساني بذكره ..
ولم تقم جوارحي بشكره ..
يا حسرتاه ..
يوم يفوز الصالحون بالدرجات ..
يا حسرتاه ..
يوم يهوي الظالمون في الدركات ..
قال سبحانه :
{ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ }..
{ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ } ...
{ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ } ..
{ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ، إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلِيْنَا يُرْجَعُونَ } ..

يقول الشاب :
لقد ذهبت ..
تلك اللذات ..
وانقضت تلك المسرات ..
فلم يبقَ إلا ..
الآلام ، والحسرات ..
لم يبقَ إلا ..
الآثام ، والأوزار ، والتبعات ..
تفنى اللذاذه ممن ذاق صفوتها
تبقى عواقب سوء في مغبتها
من الحرام، ويبقى الإثم والعار
لا خير في لذة من بعدها النار
هذه حكايتي باختصار ..
وكل ما أعرفه ..
أنني ..
مصاب بمرض الإيدز ..
وأني ..
أنتظر الموت..
وعلى الرغم من أني ..
أسير إلى الموت سيراً سريعاً فلا بأس ..
فقد أفقت من غفوتي ..
وأفقت من غفلتي ..
وأنصح كل شاب عاقل ..
بالالتزام بتعاليم الدين الحنيف..
تلك التعاليم التي ..
لطالما سمعناها ..
ولم نتبعها ..
إنما اتبعنا ..
النفس ..
والهوى ..
والشيطان ..
وقد خاب من ..
( أتبع نفسه هواها ، وتمنى على الله الأماني )..
أقول لأخواني الشباب ..
احذروا ..
المخدرات ..
والفواحش ..
والمنكرات ..
فإنها الهلاك الماحق..
احذروا ..
من رفقة السوء ..
فإنهم جنود إبليس اللعين ..
يقول : أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ..
فلعلكم ..
تقرأون كلماتي هذه ..
وأنا تحت التراب ..
فلعلكم ..
تقرأون كلماتي هذه ..
وأنا تحت التراب ..
فاسألوا الله لي الرحمه ..
لعلكم ..
تقرأون كلماتي ..
وأنا تحت التراب ..
قد فارقت الروح الجسد ..
وصعدت الروح إلى باريها ..
اللهم ..
يا من وسعت رحمته كل شيء ..
ارحم عبدك الضعيف المسكين ..
يا ربي : إن عظمت ذنوبي كثرة
إن كان لا يرجوك إلا محسن
ما لي إليك وسيلة إلا الرجاء
فلقد علمتُ بأنَّ عفوك أعظم
فبمن يلوذ ويستجير المجرم
وجميل عفوك ثم أني مسلم
لو رأيت ..
التائب ..
رأيت جفناً مقروحاً ..
تراه في الأسحار ..
على باب الاعتذار مطروحاً..
سمع قول الإله يوحي فيما يوحي :
{ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً } ..
التائب ..
مطعمه يسير ..
وحزنه كثير ..
ومزعجه مثير ..
وكأنه أسير قد رُمي مجروحاً ..
ولسان حاله يردد :
{ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً } ..
التائب ..
أنحل بدنه الصيام ..
وأتعب قدمه القيام ..
وحلف بالعزم على هجر المنام ..
فبذل بدناً وروحاً ..
وهو يردد :
{ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً } ..
التائب ..
الذل قد علاه ..
والحزن قد وهاه ..
يذم نفسه على هواه ..
وبهذا صار ممدوحاً ..
يردد ويعيد :
{ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً } ..
التائب ..
يبكي جنايات الشباب ..
التي بها قد اسوَّد الكتاب ..
فإن من يأتي إلى الباب ..
يجد الباب مفتوحاً ..
يردد ويقول قول الله :
{ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً } ..
اللهم ..
إنا نسألك ..
التوبة ، ودوامها ..
ونعوذ بك ..
من المعصية ، وأسبابها..





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:ain soltane


توقيع : ain soltane





الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 - 19:28
المشاركة رقم:
عضو vip
عضو vip


إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية )


اللهم ..
إنا نسألك ..
التوبة ، ودوامها ..
ونعوذ بك ..
من المعصية ، وأسبابها

شكرا لك اخي على القصة

كما تدين تدان سبحان الله





 الموضوعالأصلي : لكل منهم قصة(مسابقة القصة الواقعية ) // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:imene x


توقيع : imene x








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 (الأعضاء 1 والزوار 3)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع الأخيرة
» و تبكين حبا !
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:44 من طرف c.ronaldo

» دافع عن الحق
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:44 من طرف c.ronaldo

» A.T.S بالاكسل جد سهلة
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:43 من طرف c.ronaldo

» عدم إشتغال كاميرا على الفيسبوك
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:43 من طرف c.ronaldo

» شرح طريقة حساب التقاعد
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:42 من طرف c.ronaldo

» كل شيء عن التعاضدية :
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:42 من طرف c.ronaldo

» مشروع قانون التقاعد الجديد الجزائري 2017
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:42 من طرف c.ronaldo

» تحويل الأرقام الى حروف عبر excel
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 19:33 من طرف c.ronaldo

» طريقة تحضير الخبز السوري + الكرانتيكة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 19:42 من طرف adel

» الدورة التدريبية العلاقات العامة ومفهومها المعاصر في ضوء الفكر الإداري الحديث القاهرة – دبى للفترة من 5 الى 9 فبراير 2017 م
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 15:16 من طرف مروة الدار

غير مسجل
أنت غير مسجل فى منتديات طيبة الجزائرية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


سحابة الكلمات الدلالية
الجزائر توظيف مسابقات القانون الجزائري رئيسي ماجستير التوظيف متصرف مواضيع تحميل برنامج المدرسة نتائج الوطنية للضرائب مسابقة الشرق اسئلة المدنية الضبط 2012 2011 مفتش الماجستير قانون