أهلا وسهلا بك إلى منتديات طيبة الجزائرية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالتسجيلدخول

منتديات طيبة الجزائرية :: ¨‘°?O منتديات الثقافة و الأدب O?°‘¨ :: منتـــــــدى الشعر والخواطر

شاطر

السبت 19 مارس 2011 - 10:39
المشاركة رقم:
كبير مشرفي أقسام الرياضة
 كبير مشرفي أقسام الرياضة

avatar

إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: صوت الحمام


صوت الحمام




صوت الحمام



الحمام أجناس وأنواع كغيره
من الحيوانات والطيور، فمنه الوحشي والأهلي، قال الجاحظ (الحيوان 3/144):
وكل طائر يعرف بالنّواح، وبحسن الصوت، والهديل، والدعاء، والترجيع، فهو
حمام، منها: القمري، والدُّبسي، والوَرَشان، والفواخت، وغيرها.
قال
أبو الفتح كشاجم في القمري:



لهفي على القمريّ لهفاً
دائماً
يكوي الحشا بجوىً كلذع
النار
لون الغمامة لونُه،
ومناسبُ
في خَلقه: الأقلام،
بالمنقار
ومما جاء في الورشان قول أبي
بكر الصنوبري:


أنا في نزهتين من
بستاني
حين أخلو به، ومن
وَرَشان
طائرُ قلب من يغنيه
أولى
منه عند الغناء بالطيران
مُسمِعُ يودع المسامع
ماشا
ءت، وما لم تشأ من
الألحان
في رداء من سوسن وقميص
زَرّرته عليه تَشرِينان
قد تغشَّى لون السماء
قَراهُ
وتراءى في جيده الفرقدان
وقال أبو هلال العسكري في
الفاختة:


مررت بمطراب الغداة
كأنها
تُعلّ من الإشراق راحاً
مفلفلا
منمَّرةٍ، كدراءَ، تحسب
أنها
تجلِّل من جلد السحاب
مُفَصَّلا
بدت تجتلي للعين طوقاً
مُمَسَّكا
وطرفا كما ترنو الغزالة
اكحلا
لها ذَنَب وافي الجوانب
مثلما
تُقَشِّر طلعاً أو تجرد
منصلا
اذا حلّقت في الجو خلت
جناحها
يرد صفيراً، أو يحرك
جُلجُلا


ومما جاء
في نوح الحمام قول بكر بن النطاح من

شعراء الدولة العباسية، عاش في عهد هارون الرشيد:


إذا شئت غنّتني ببغداد
قينة
وان شئت غنّاني الحمام
المطوق
لباس الحسام أو ازار
معصفر
ودرع حديد، أو قميص
مُخلَّق


وقال حميد بن ثور الهلالي:



رقود الضحى، لا تعرف
الجيرة القصا
ولا الجيرة الادنين إلا
تجشعا
وما هاج هذا الشوق إلا
حمامة
دعت ساق حر، ترحة وترنما
مطوقة، خطباء، تصدح
كلما
دنا الصيف، وانجاب
الربيع فأنجما

وقال عبدالله بن
أبي بكر الصديق رضي الله عنهما
حين طلق زوجته عاتكة:


فلم أر مثلي طلق اليوم
مثلها
ولا مثلها في غير جرم
تطلق
أعاتك لا أنساك ما هبت
الصبا
وما ناح قمري الحمام
المطوق


وقال أحد
الشعراء


لم أعطها بيدي، إذ بت
ارشفها
إلا تطاول غصن الجيد
للجيد
كما تطاعم في خضراء
ناعمة
مطوقان أصاخاً بعد تغريد


وكما
أعجب الشعراء بأصوات الحمام فوصفوه، واستثمروا ذلك الاعجاب فنياً

وناجوه
وتغنوا به، فإنهم أعجبوا أيضاً بألوان الحمائم، وبسرعة حركاتها وجمال

طيرانها في الجو، ومن ذلك قول الشاعر الأندلسي: عبدالواحد
بن فتوح:


يجتاب أودية السحاب
بخافق
كالبرق أومض في السحاب
فأبرقا
لو سابق الريح الجنوب
لغاية
يوماً لجاءك مثلها أو
أسبقا
يستقرب الأرض البسيطة
مذهبا
والأفق ذا السقف الرفيعة
مرتقى
ويظل يسترق السماء
بخافق
في الجو تحسبه الشهاب
المخرقا
يبدو فيعجب من رآه
لحسنه
وتكاد آية عنقه ان تنطقا
مترقرقاً من حيث درت
كأنما
لبس الزجاجة، أو تجلبب
زئبقا


وقد نجح
هذا الشاعر في رصد الصورة الحركية،

وعبر عن شدة
صعود هذا الطائر في الجو، وضم إلى ذلك طلاوة اللون

وترقرقه في
عيون الناظرين، واختار له الزجاج والزئبق مثلاً.
ولابن المقفع في كتابه
كليلة ودمنة قصة بعنوان: الحمامة المطوقة
تحث على
التعاون وتصور الوفاء، وتندد بالغدر والخيانة،






 الموضوعالأصلي : صوت الحمام // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:Andre Villas Boas


توقيع : Andre Villas Boas





الأحد 27 مارس 2011 - 14:11
المشاركة رقم:
مشرفة منتديات الثقافة و الأدب
 مشرفة منتديات الثقافة و الأدب

avatar

إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: رد: صوت الحمام


صوت الحمام








 الموضوعالأصلي : صوت الحمام // المصدر : منتديات طيبة الجزائرية // الكاتب:المقاتلة


توقيع : المقاتلة








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 (الأعضاء 1 والزوار 3)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع الأخيرة
غير مسجل
أنت غير مسجل فى منتديات طيبة الجزائرية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

DMCA.com Protection Status

سحابة الكلمات الدلالية
التحميل العشوائي